الأربطة هي أنسجة قوية تربط العظام ببعضها البعض، وتساعد في تثبيت المفاصل ومنعها من التحرك بشكل غير طبيعي. عند التعرض لإصابة أو حادث، يمكن أن تتأثر الأربطة وتتعرض للتمزق، مما قد يسبب ألمًا شديدًا وصعوبة في الحركة.

في هذا المقال، سنعرض اعراض التمزق في الاربطة، وتشخيصها، وأفضل طرق علاجها، ومدة شفاء تمزق الأربطة، كما سنقدم بعض النصائح للوقاية من هذه الإصابة، فتابعونا.

ما هى علامات واعراض التمزق في الاربطة؟

بدايةً، الأربطة هي أنسجة ليفية صلبة تربط العظام ببعضها البعض، ويحدث تمزق في الأربطة عند إجبار المفصل على الخروج عن وضعه الطبيعي. 

غالبًا ما تنتج هذه الإصابة عن السقوط أو الالتواء المفاجئ أو تلقي ضربة على الجسم، وتكون شائعة خلال ممارسة النشاطات الرياضية بسبب الضغط الذي يتعرض له المفصل باستمرار.

وتشمل علامات واعراض التمزق في الاربطة ما يلي:

  • ألم عند الضغط على المفصل.
  • تورم و كدمات.
  • صعوبة في تحريك المفصل.
  • صعوبة في تحريك الطرف المصاب أو المشي عليه.
  • تفاقم الأعراض بمرور الوقت.
  • بالنسبة لبعض الأربطة، قد تسمع صوت فرقعة أو تشعر بالتمزق في وقت الإصابة. كما يمكن أن يسبب تمزق الرباط تشنجات عضلية.

أين يمكن أن يحدث تمزق الأربطة؟

يمكن أن يحدث تمزق الأربطة في العديد من أجزاء الجسم، وتختلف اعراض التمزق في الاربطة حسب مكان الإصابة، لكن بعض المناطق أكثر عرضة للإصابة من غيرها. إليك بعض الأمثلة:
الكاحل: الأربطة الخارجية أكثر عرضة.

الركبة: الرباط الصليبي الأمامي (ACL) هو الأكثر عرضة.

الإبهام: الرباط الجانبي الزندي (إصبع المتزلج).

الرقبة: إصابات الارتداد (مثل حوادث السيارات).

الظهر: رفع أشياء ثقيلة.

الكتف: السقوط على الذراع الممدودة.

من المهم استشارة الطبيب لتشخيص تمزق الأربطة بشكل دقيق وتحديد العلاج المناسب.

للمزيد من المعلومات حول تمزق اربطة الركبة، يمكنك الاطلاع على هذه المقالة على موقع ويب أورثو.

عوامل خطورة التمزق فى الاربطة

هناك عدة عوامل تزيد من احتمالية حدوث تمزق في الأربطة، إليك بعضها:

  • ظروف البيئة المحيطة، فالمشي أو الجري على الأسطح الزلقة أو غير المستوية يزيد من خطر التعرض للإصابة.
  • الإجهاد، حيث تقل قدرة العضلات المتعبة على دعم المفاصل بشكل جيد، وعند الشعور بالإجهاد يصبح الجسم أكثر عرضة للإصابات نتيجة الضغط الواقع على المفاصل.
  • ارتداء أحذية غير مناسبة أو رديئة الصنع أو معدات رياضية سيئة الصيانة يزيد من خطر الإصابة بالتمزق.

تشخيص تمزق الأربطة

يعتمد تشخيص تمزق الأربطة على فحصين رئيسيين:

1. الفحص السريري

سيقوم طبيبك خلال الفحص السريري بالبحث عن اعراض التمزق في الاربطة لديك، مثل وجود أي تورم أو نقاط ألم عند الضغط على المنطقة المصابة في طرفك. يمكن أن يساعد موقع وشدة الألم في تحديد مدى وطبيعة الضرر.

2. الفحوصات التصويرية

  • الأشعة السينية (X-ray): تساعد الأشعة السينية على استبعاد كسر أو أي إصابة أخرى في العظام كمصدر للمشكلة.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI): قد يلجأ الطبيب أيضًا إلى إجراء التصوير بالرنين المغناطيسي للمساعدة في تشخيص مدى الإصابة، حيث يوفر هذا الفحص صورة أكثر تفصيلا للأنسجة الرخوة مثل الأربطة.

ما هو علاج تمزق الاربطة

عادةً لا يحتاج تمزق الأربطة البسيطة إلى تدخل جراحي، ويمكن علاج اعراض التمزق في الاربطة البسيط في المنزل باتباع نهج RICE (راحة، ثلج، ضغط، رفع) الذي يساعد على تخفيف الألم والالتهاب وتعزيز التعافي:

  1. الراحة (Rest)
  • تجنب الأنشطة التي تسبب الألم والتورم وعدم الراحة.
  • لكن لا تتوقف تمامًا عن الحركة، واحرص على تحريك المفصل برفق ضمن نطاق حركة لا يسبب لك ألماً.
  1. الثلج (Ice)
  • حتى لو كنت ستتوجه إلى الطبيب، ابدأ بوضع الثلج على المنطقة المصابة مباشرةً.
  • استخدم الكمادات الباردة أو حمامًا من الثلج والماء لمدة 15 إلى 20 دقيقة في كل مرة، وكرر ذلك كل ساعتين إلى ثلاث ساعات أثناء النهار خلال الأيام الأولى بعد الإصابة.
  1. الضغط (Compression)
  • للمساعدة في وقف التورم، قم بشد المنطقة المصابة برباط ضاغط مرن إلى أن يقل التورم.
  • احرص على عدم شده بقوة حتى لا تعيق الدورة الدموية. ابدأ باللف من الطرف الأبعد عن القلب، واخفف الضغط إذا زاد الألم أو شعرت بتخدير أو ازداد التورم.
  1. الرفع (Elevation)
  • رفع الطرف المصاب فوق مستوى القلب يساعد على تقليل التورم.
  • استلقِ وارفد الطرف المصاب على وسائد أو استخدم عكازات حسب الحاجة.

 

بعد تطبيق نهج رايس لعدة أيام، سيقوم طبيبك بتقييم إصابتك ومدى شدة اعراض التمزق في الاربطة لديك بعد تطبيق طريقة رايس، وتحديد خطة علاج مناسبة، والتي قد تشمل:

  • الأدوية: الأدوية المضادة للالتهاب اللاستيرويدية (NSAIDs) للمساعدة في تخفيف الألم والالتهاب.
  • العلاج الطبيعي: لتقوية العضلات المحيطة بالمفصل المصاب وتحسين استقراره.
  • الجراحة (في حالات نادرة): في الحالات الشديدة التي تتضمن تمزقًا كاملاً في الرباط، قد تكون الجراحة ضرورية لإصلاح الرباط.

لتتعرف على المزيد عن علاج تمزق اربطة الكاحل على سبيل المثال، يمكنك الاطلاع على هذا الرابط على موقع ويب أورثو.

مدة شفاء تمزق الأربطة

تختلف مدة شفاء تمزق الأربطة بشكل عام بين 4 إلى 12 أسبوعًا، وتعتمد على موقع الإصابة وشدتها. فإصابات الأربطة البسيطة قد تلتئم في غضون أسابيع قليلة، بينما قد تستغرق الإصابات الأكثر خطورة وقتًا أطول للتعافي من اعراض التمزق في الاربطة.

من المهم اتباع تعليمات الطبيب بدقة خلال فترة الشفاء، والتأكد من اكتمال العلاج الطبيعي قبل العودة إلى الأنشطة المعتادة. يُساعد ذلك على تجنب مضاعفات الإصابة مثل إعادة إصابة الرباط أو حدوث التهاب مزمن.

ما هى مضاعفات التمزق فى الاربطة ؟

عادة لا تتفاقم اعراض التمزق في الاربطة، أو يكون هناك مضاعفات خطيرة عند حدوث تمزق بسيط في الأربطة، لكن يمكن أن تحدث بعض المشاكل في بعض الحالات، خاصة إذا كان التمزق شديد أو لم يتم علاجه بشكل صحيح. إليك بعض المضاعات المحتملة:

  • قد تتسبب الإصابة الشديدة في الأربطة بنزيف داخلي يظهر على شكل كدمات.
  • في حالات نادرة، يمكن أن يؤدي تمزق الرباط الذي يبدو شديدًا (مثل الركبة) إلى حدوث خلع يعود إلى مكانه بشكل تلقائي.
  • يمكن أن يؤدي التمزق إلى شد أو رضوض أو قطع في الأعصاب، مما يسبب تنميلًا ووخزًا في المنطقة المصابة، وتتلاشى هذه الأعراض عادةً من تلقاء نفسها على مدار أسابيع إلى شهور أو حتى سنوات وفقًا لشدة الإصابة.
  • قد تصاب المفاصل التي يتم تثبيتها لفترة طويلة بالتصلب، خاصة في الركبة والمرفق والكتف.
  • يمكن أن تؤدي الإصابات الشديدة في الأربطة إلى عدم استقرار المفصل، مما يزيد من خطر الإصابة بالتهاب المفاصل العظمي.
  • في حالات نادرة جدًا، يكون التورم (عادةً تحت الجبيرة) شديدًا بما يكفي للمساهمة في متلازمة حجرة الضغط، وهي حالة تؤدي إلى انقطاع تدفق الدم إلى الطرف المصاب بسبب الضغط الواقع على الأوعية الدموية.

لذلك من المهم اتباع تعليمات الطبيب والعلاج المناسب لتقليل فرص حدوث هذه المضاعات والمساعدة على التعافي التام.

ما هى الاطعمة التى تساعد على تقوية الاربطة ؟

تلعب التغذية السليمة دورًا هامًا في صحة الجسم بشكل عام، بما في ذلك تقوية الأربطة، وتساعد في تقليل مدة شفاء تمزق الأربطة عند حدوثها، وتشمل بعض الأطعمة التي تساعد في ذلك:

  • الأطعمة الغنية بفيتامين سي: مثل الحمضيات والفلفل الحلو والبروكلي والفراولة.
  • الأطعمة الغنية بالكولاجين: مثل مرق العظام والأسماك والجيلاتين.
  • الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة: مثل التوتيات والفواكه الملونة والخضروات الورقية الداكنة.
  • الأطعمة الغنية بالزنك: مثل المحار ولحم البقر والعدس والمكسرات.
  • الأطعمة الغنية بالبروتين: مثل اللحوم والدواجن والأسماك والبقوليات.

بالإضافة إلى ذلك، من المهم شرب كمية كافية من الماء للحفاظ على ترطيب الجسم ومساعدة الأنسجة على العمل بشكل صحيح.

في الختام، يعد تمزق الأربطة من الإصابات الشائعة التي قد تسبب ألمًا شديدًا وصعوبة في الحركة. من المهم التعرف على اعراض التمزق في الاربطة وتشخيصه بشكل صحيح للحصول على العلاج المناسب، مع اتباع تعليمات الطبيب بدقة، والحرص على اتباع نظام غذائي صحي، وممارسة الرياضة بشكل منتظم، يمكن تجنب الإصابة بتمزق الأربطة والتمتع بصحة جيدة.

متى يجب استشارة الطبيب؟

يجب استشارة الطبيب إذا كنت تعاني من أي من اعراض التمزق في الاربطة، خاصة إذا كان الألم شديدًا أو لا يتحسن مع الراحة والعلاجات المنزلية.

ما هي طرق الوقاية من تمزق الأربطة؟

يمكن تقليل خطر الإصابة بتمزق الأربطة من خلال: الإحماء قبل ممارسة الرياضة. ارتداء أحذية مناسبة. الحفاظ على لياقة بدنية جيدة. تجنب الإفراط في ممارسة الرياضة. اتباع خطوات السلامة عند ممارسة الأنشطة البدنية.